My letter to Moath al-Alwi

Click here for instructions on how to write to a Guantanamo detainee.

My letter to Moath al-Alwi detained in GTMO since 2002 on day 151 of hunger strike.


Moath 2002

Moath 2002

Dear Moath,

My name is Palina. I am thirty-three years old and my family immigrated to this country from Laos in 1989. I live in the city of Des Moines which is located in the heart of the United States. I did not have an easy childhood and felt tortured in many ways. However, I have never been denied of basic human rights. One of my worst nightmares is to be imprisoned for crimes I have never committed and unable to see a court to defend myself.

I read an article in Al Jazeera English today about your experiences in GTMO. Your situation is now even worse than I have been led to believe. My heart is left feeling heavy and eyes wet. I also received an e-mail from your attorney, Ramzi where he shared your mention of Witness Against Torture and help with getting your voice heard. I am with the group Witness Against Torture. I have participated in some protests however can not always get out to The White House. I feel a hesitation in protesting in the streets in my own city after having been assaulted in the head and face a couple of years ago at a weekly vigil.

Most of my involvement with the group comes from my computer at home spreading articles, photos, videos and letters from Guantanamo onto the internet through social media. Every article I find is posted every day on five different sites. Even this letter is being published as I type. People of all ages, race, and corners of the world send me articles, photos and reflections to share through our sites.

Along with Veterans for Peace, Code Pink, Close Guantanamo and many other groups, we have come together to form a new site called CloseGitmo.net. Activists from these groups gathered on June 26 in front of the White House where 23 of them were arrested. Included was a former army medic on her 57th day of solidarity hunger strike. With the help of two other activists, she climbed the fence over the White House. She laid down onto her stomach to show she was not a threat to the guards and dogs. Guards with guns forced their knee on her back and arrested her. Two other activists who were peacefully standing were thrown down and detained. Unlike you, they were later released.

On CloseGitmo.net there is a photo album of detainees I have tried to collect. The photos of you in 2002 and today have been shared. There is a calender on the site to provide information and to bring together activists at weekly actions. Your stories need to be heard and faces seen. I have spoken to angry Americans before who think the prisoners should remain in captivity. They are ignorant and assume that you have been convicted of crimes. Sometimes, after learning more about Guantanamo their opinions change. Articles in popular news outlets are being printed everyday. More and more Americans are being informed of the truth since the hunger strike began.

Moath 2013

Moath 2013

Today, I am fasting and will continue to do so during Ramadan, and thereafter indefinitely. I have stopped believing in a God since the age of eight, but I believe in humanity and solidarity. Sometimes I think about leaving this country. Wherever I may end up, I will never forget you and the other 165 in GTMO with you and my efforts to Obama will never relinquish. Detainees need to start leaving the detention center immediately so that the tortures of a hunger strike may end and basic human rights restored.

P.S. After I finished writing this letter, Reprieve and a famous rap artist Mos Def released a video at midnight for Ramadan. He underwent force-feeding. He breaks down in tears and yells for them to stop.

In peace,

Palina Prasasouk

Des Moines, Iowa

http://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2013/07/201373145723725101.html


Arabic version:

عزيزي معاذ،

اسمي Palina. أنا ثلاثة وثلاثين سنة وهاجر عائلتي إلى هذا البلد من لاوس في عام 1989. أنا أعيش في مدينة دي موين الذي يقع في قلب الولايات المتحدة. أنا لم يكن لديك الطفولة سهلة وشعرت للتعذيب في نواح كثيرة. ومع ذلك، لم يسبق لي أن حرموا من حقوق الإنسان الأساسية. واحدة من أسوأ الكوابيس بلدي هو الى سجن لجرائم لم يسبق لي أن ارتكبت وغير قادر على رؤية محكمة للدفاع عن نفسي.

قرأت مقالا في قناة الجزيرة الإنجليزية اليوم عن تجاربك في غوانتانامو. الوضع الخاص بك هو الآن أسوأ مما قد ادى أنا أن نعتقد. ويترك قلبي الشعور الثقيل وعيون الرطب. تلقيت أيضا رسالة بريد إلكتروني من المحامي الخاص بك، رمزي حيث قال إنه يشاطر ذكر الشاهد الخاص لمناهضة التعذيب والمساعدة في الحصول على صوتك مسموعا. أنا مع الشاهد مجموعة مناهضة التعذيب. لقد شاركت في بعض الاحتجاجات ولكن لا يمكن الحصول دائما إلى البيت الأبيض. أشعر تردد في احتجاج في الشوارع في مدينة بلدي بعد تعرضهم لاعتداء في الرأس والوجه بضع سنوات مضت في الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية.

معظم من مشاركتي مع الفريق يأتي من جهاز الكمبيوتر الخاص بي في المنزل نشر المقالات والصور والفيديو ورسائل من جوانتانامو على شبكة الانترنت من خلال وسائل الاعلام الاجتماعية. يتم نشر كل مادة أجد كل يوم على خمسة مواقع مختلفة. ويجري نشر هذه الرسالة حتى وأنا اكتب. الناس من جميع الأعمار، والعرق، وركن من أركان العالم ترسل لي المقالات والصور والتأملات لتبادل خلال مواقعنا.

جنبا إلى جنب مع المحاربين القدامى من أجل السلام، كود بينك، وإغلاق غوانتانامو مجموعات أخرى كثيرة، لقد وصلنا معا لتشكيل موقع جديد يسمى CloseGitmo.net. تجمع نشطاء من هذه المجموعات في 26 حزيران أمام البيت الأبيض حيث ألقي القبض على 23 منهم. وشملت كان مسعف الجيش السابق في يومها 57 من الإضراب التضامني الجوع. مع مساعدة من ناشطين آخرين، وقالت انها تسلق السياج على البيت الأبيض. قالت انها وضعت أسفل على بطنها لإظهار أنها ليست خطرا على الحراس والكلاب. حراس يحملون البنادق القسري الركبة على ظهرها واعتقلوها. ألقيت ناشطين آخرين الذين كانوا يقفون أسفل سلميا والاعتقال. خلافا لكم، أطلق سراحهم في وقت لاحق.

على CloseGitmo.net هناك ألبوم صور للمعتقلين لقد حاولت جمع. فقد كان توزيع صور لك في عام 2002 واليوم. هناك تقويم على الموقع لتوفير المعلومات وللجمع بين الناشطين في الأعمال الأسبوعية. قصصك بحاجة إلى أن يسمع ويواجه ينظر إليها. لقد تحدثت إلى الأميركيين الغاضبين قبل الذين يعتقدون ينبغي أن يظل السجناء في الاسر. انهم جهلة ونفترض أن لديك أدينوا بارتكاب جرائم. في بعض الأحيان، بعد أن تعلم المزيد عن غوانتانامو تغيير آرائهم. ويجري طبع المقالات في وسائل الأخبار اليومية شعبية. يجري ابلاغ المزيد والمزيد من الأميركيين من الحقيقة منذ بدء الإضراب عن الطعام.

اليوم، إني صائم، وسوف نستمر في القيام بذلك خلال شهر رمضان، وبعد ذلك إلى أجل غير مسمى. لقد توقفت عن الاعتقاد في الله منذ سن الثامنة، ولكن أعتقد في الإنسانية والتضامن. أحيانا أفكر في مغادرة هذا البلد. أينما كنت في نهاية المطاف، لن أنسى أبدا لك و165 آخرين في غوانتانامو معكم وسوف جهودي لأوباما لن تتخلى عنها ابدا. المعتقلين في حاجة لبدء مغادرة مركز الاعتقال فورا حتى أن يعذب من الإضراب عن الطعام قد ينتهي وحقوق الإنسان الأساسية التي تمت استعادتها.

سكرتير خاص بعد انتهائي من كتابة هذه الرسالة، وريبريف فنان الراب الشهير موس ديف شريط فيديو في منتصف الليل لشهر رمضان المبارك. خضع التغذية القسرية. انه ينهار في البكاء ويصرخ لهم بالتوقف. تم الاطلاع من قبل الآلاف بالفعل.

في سلام،

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s